ركن المرأة شبـــــــاب على طــــــول ابتسامــــــــات جرائد وصحف

الاثنين، يوليو 12

احمد الكسلان

كان يا ما كان
 كان في قرية صغيرة هادئة بعيدة
سكانها بيعيشوا كلهم ايد واحده بعيد
عن دوشه المدينة 
الكل فيها بيشتغل  فى جد ونشاط وكأنهم
أسرة واحدة.
واحد يقلم الأشجار
وواحد يقطف الثمار
وواحد يحفر الأرض علشان يطلع الميه.

وكانت أم يوسف تطبخ الأكل لتقدمه ليهم
وكانوا نساء القرية بيساعدوها.
وفي نهاية الموسم كانوا يقتسمون ما كسبوه
من رزق حلال بينهم وبين بعض

كان هناك احمد شاب كسول جدا
دايما يدّعي انه مريض يحمل عصايا في ايده
 بييتأكا عليها
 وكأنه رجل عجوز كبير في السن
علشان ميشتغلش طبعا
حتى هدومه كانت دائماً موسخه
 ومرقّعة رقعات كتيره
 لأنه مش معاه فلوس يشترى هدوم جديدة
وكان بيأكل من اللى بيأكلوه شباب القرية
 ومن اكل أم يوسف وهو قاعد على الأرض
 تحت ظل الشجرة، وبيتفرج على الشباب
 وهم بيشتغلوا
ويتعبوا لغايه ما راح في النوم
لغايه ما يجي له الاكل
 فيصحيه بعض الشباب
 ليقوم معاهم عندما يأكلون

اضايقوا الشباب من تصرف احمد وقرروا أن
 يلقنوه درس لن ينساه أبداً.

اتفق الشباب مع أم يوسف
أن تضع الاكل خلف المنزل بعيداً عن احمد
علشان احمد ما يحسش  بوصول الاكل فيصحى

انتهى الشباب من تناول الاكل
وراحوا يستريحوا شويه وبعدين 
 يرجعوا لنشاطهم
 من جديد.

صحى احمد عند المغرب وبص حواليه فشاف الشباب بيشتغلوا بهمه ونشاط.

شعر احمد بالجوع بيقرص معدته
 وقرب من أم يوسف وهو يتوكأ على عصاه،
 وسألها عن الاكل

ابتسمت أم يوسف وقالت:
احنا أكلنا وشبعنا يا احمد
وأنت رايح خالص في النوم
و معنديش أكل ليك

اتغاظ احمد ولكنه مقدرش يقول حاجه
علشان شباب القرية كثير كلموه
عن قيمة العمل

وأن قيمة الإنسان بالعمل ومش بالراحة والنوم
رجع احمد إلى مكانه
وحب ينام مرة تانيه ولكنه مقدرش ينام،
من شدة جوعه.
بقي احمد على كده لغايه ما نام والجوع يقرصه 

 ثاني يوم رجع احد مرة تانى
وقاعد تحت ظل الشجرة ونام، وأوصى أم يوسف
أنها تصحيه لما يجى وقت الأكل
وبرضه المرة دى  اكلوا الشباب الاكل
خلف المنزل ومرضوش يصحوا احمد
صحى احمد وبص حواليه لكنه لم يجد أحدا
أخذ العصى وتوكأ عليها، وبتدأ يدور عن شباب القرية هنا وهناك،
 لغايه ما وصل إليهم
 فوجدهم قد انتهوا من اكلهم
وكل واحد منهم
 راح يستريح شويه 
غضب احمد غضب شديد وجاء إلى أم يوسف
وطلب منها الأكل
 فقالت له:
الأكل بس للى يشتغل يا احمد ويتعب،
 وليس لمن ينام ويرتاح
 تحت ظل الشجرة
أمسك احمد معدته وقعد يصرخ من الألم،
 ولكن دون جدوى،
 فالاكل خلص

في اليوم الثالث، جاء احمد بدرى
من غير ما يحمل عصاه،
وشمّر ايديه وأخذ يعمل بجد واجتهاد.
بص شباب القرية إلى احمد وفرحوا به خالص  
وعند الظهر
اقتربت أم يوسف من احمد وقالت له
هيا يا احمد إلى الاكل فأنت تعبت اليوم قوى
وتحتاج إلى الاكل يا حبيبى
هيا.. هيا

توته .. توته .. خلصت الحدوته .. حلوه ولا منتوته

باااااااااااااى

تصبحوا على خير

14 التعليقات:

سلسبيل يقول...

قصة رااااائعة
جزاك الله خيراً

تحياتى لك

الحب الجميل يقول...

مرموررره

ازيك ؟

ليه بس كدا

أحمد الكسلان صعب عليا اوى

ههههههههههههه

المعنى وصل ياقمر

قصه جميله

تسلم ايدك وافكارك النيره

دمتى فى حفظ الرحمن

محمود(باحث عن حب) يقول...

زمان وانا صغير
كنت باحب اقرـأ اللقصص دى جدا
بالفعل كانت ليها اثرها الايجحابى عليا بفضل الله
شكرا مرمر
يارب
يبارك فيكى يارب
وافرح فيكى فى الكوشه يارب
اقصد بيكى

Ramy يقول...

عسل قوى المدونة دى

و قصصها يا مرمر

بجد تستهلى تبقى ابلة فضيلة البلوجر

على فكرة لو تفتكرى ابلة فضيلة دى كانت بتقدم برامج فى الراديو


تسلم ايدك يا مرمر

كل سنة و انتى طيبة

ودى علبة شيكولاتة

(:

أتنين حبيبين يقول...

كلام جميل مأقدرش اأقول حاجه عنه
طبعآ اسماء مش بتمطر دهب علينا وعلينا بالعمل

ربنا يبارك فيكى يارب ويحافظ عليكى
دمتى بكل الخير

والحدودته رقيقه وكميله
صباحك سكر
امووووووواه
توتا

mrmr يقول...

سلسبيل
اهلا بالقمر
شكرا ليكى يا حبى




&&&&&&&&&

حبى الجميل
مرسى ليكى ربنا يكرمك


&&&&&&&&&&&&


محمود
انت لسه مكبرتش لقرايه القصص طول ما القلب جميل ح يفضل القلب شباب على طوووووول
شكرا لشعورك الجميل بس مش ح تفرح فيا
ولا ح توشفنى فى الكوشه
لان الكوشه دى مره واحده فى العمر وربنا فرحنى والحمد لله
نورتنى


&&&&&&&&&&&


رامى
ابله فضيله دى علم من اعلام الاذاعه كتير عليا اللقب ده
بالمناسبه انا من عشاق ابله فضيله كنت تملى احب اسمعها
وماما الله يرحمها كانت تملى حريصه انى اسمعها يوميا
والف شكر على الشيكولاته انا ح اكلها كلها لوحدى مش حدى حد منها خالص

وكل سنه وانت بالف صحه وسعاده


&&&&&&&&&&


توتا الجميله
حبيبه قلبى اللى بموووت فيها
شكرا يا قمر وكل يوم من ده
قصص الاطفال قد ايه ممتعه بالنسبه ليا
القصه دى بتعلمنا حاجه مهمه قوى
(( من لا يعمل لا أكل ))

ربنا يسعدك ويديم عليكى الفرح

محمد أشرف يقول...

قصة ممتازة جزاكم الله خيرا

mrmr يقول...

أ / محمد اشرف
اهلا بيك
تسلم خطوتك ده وسام للمدونه حصلت عليه بزيارتك
نورتنى
ربنا يسعد اوقاتك

ســــــــــــــاره يقول...

اه فهمت انا دلوقتي mrmr يعني مرمر
قصه حلوه قوي يا قمرايه

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم
بصراحة هب القصة معناها حلو بس أنا شايف إن الأسلوب ممكن يتطور شوية
اعذريني أنا مش بحب أجامل

mrmr يقول...

ساره
اهلا اهلا بالعيد
ههههههه
انتى اللى قمرايه نورتينى ويارب ما اتحرم من خطوتك
ربنا يسعد اوقاتك

mrmr يقول...

مصعب صلاح
اهلا بحضرتك
مدونتى نورت بوجودك وانا سعيده جدا للنصيحه
ان شاء الله احاول اطور من الاسلوب
ربنا يكرمك ويسعد اوقاتك

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
ماشاء الله
جمييييييييييييييييله بجد
انا حولت كتير االف قصه عشان لما انس يكبر شويه احكيهاله بس معرفتش اوى
ماشاء الله
قصه جميله بجد
وفقكِ الله

mrmr يقول...

المجاهد الصغير
ربنا يخليلك انس ويكبر
ربنا يسعدك ويحافظ عليك

دعــــــوة للضحك من القلب

دعوة للضحك من القلب
اضف هذا الكود الى مدونتك ليظهر عندك رابط مدونة أبتسامات بهذا الشكل